-->

بغداد توضح حقيقة طرد 600 طالب عراقي من إيران

25 آذار/مارس 2020

نفت وزارة الخارجية طرد 600 طالب عراقي من إيران بعد ان نشرت وسائل الاعلام السعودية تقريرا عن الموضوع.
وقال الناطق باسم الوزارة احمد الصحاف لوكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الثلاثاء: إن سفارة جمهورية العراق في طهران تتابع شؤون ابناء الجالية العراقية على مستوى الطلبة والجالية بمختلف أصنافهم في جميع المحافظات الإيرانية".

وأضاف أن "السفارة العراقية تحيط مركز وزارة الخارجية بتقرير مفصل ودوري يومياً عن أوضاع الجالية والطلبة في إيران، داعياً وسائل الإعلام إلى توخي الدقة والتحري عن المعلومات من مصادرها الرسمية".

فيما أوضح الموظف الأداري والقائم بأعمال الملحق الثقافي في طهران حيدر محمد علي نصار، لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "الملحقية الثقافية العراقية في طهران لم تصل لها أي شكوى ومن أي طالب عراقي في إيران حول هذا الموضوع".
وأضاف، "نحن على تواصل مستمر مع الطلبة وفي كل أمر أو مشكلة تواجههم وخصوصاً في فترة أزمة الكورونا هذه".
وأردف قائلاً إن "جهودنا مع الجانب الإيراني توجت بإلغاء تأشيرة الخروج للطلبة العراقيين في هذا الظرف".

وكانت قناة "الحدث" السعودية قد زعمت انه تم طرد 600 طالب عراقي من ايران وقد منعوا من استئجار المنازل او المكوث في الفنادق، مع العلم ان اغلب الطلاب الاجانب الذين يدرسون في ايران يسافرون الى بلدانهم بسبب عطلة الجامعات بمناسبة عيد النوروز وراس السنة الايرانية الجديدة.

يذكر ان مايقارب 100 الف طالب اجنبي يدرسون في الجامعات الايرانية وهناك مايقارب 6000 طالب عراقي يدرسون في ثماني جامعات بايران.

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree