-->

الحلبوسي يدعو إلى انتخابات "أبكر" من أجل العراق

01 آب/أغسطس 2020

دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، السبت، إلى انتخابات "أبكر" من الموعد الذي حدده رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في السادس من حزيران من العام المقبل، في حين اعتبر أن الاحتجاجات استمرت بسبب "قلة الخدمات وانعدام مقومات الحياة الكريمة". وقال الحلبوسي في تغريدة على "تويتر" إن الحكومات العراقية المتعاقبة لم تنفذ منهاجها وتعهداتها ما أدى إلى استمرار الاحتجاجات، مشدداً على أن "على الجميع أن يعي صلاحياته ويتحمل مسؤولياته أمام الشعب". ودعا الحلبوسي إلى انتخابات أبكر من الموعد المحدد من قبل الكاظمي "من أجل العراق ووفاءً لتضحيات أبنائه". وطالب بتنفيذ المادة 64 من الدستور العراقي لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة، داعياً إلى جلسة طارئة علنية للرئاسات العراقية الثلاث وللقوى السياسية. وذكّر أن المسار الدستوري الوحيد في العراق لإجراء انتخابات مبكرة هو بتطبيق المادة 64 من الدستور والتي تنص على التالي: أولاً: يُحل مجلس النواب، بالأغلبية المطلقة لعدد أعضائه، بناءً على طلبٍ من ثلث أعضائه، أو طلبٍ من رئيس مجلس الوزراء وبموافقة رئيس الجمهورية، ولا يجوز حل المجلس في أثناء مدة استجواب رئيس مجلس الوزراء. ثانياً: يدعو رئيس الجمهورية، عند حل مجلس النواب، إلى انتخاباتٍ عامة في البلاد خلال مدةٍ أقصاها ستون يوماً من تاريخ الحل، ويعد مجلس الوزراء في هذه الحالة مُستقيلاً، ويواصل تصريف الأمور اليومية. وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد أعلن الجمعة أنّ بلاده ستنظم انتخابات تشريعية مبكرة في 6 حزيران/يونيو 2021، في سابقة في العراق الذي يشهد احتجاجات على النظام السياسي ورجالاته