-->

عبداللهيان: الصهاينة اليوم أصبحوا مسجونين في سجن يُدعَی "اسرائيل"

22 أيار 2020

قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران، حسين أمير عبداللهيان اليوم الجمعة : لقد شهدنا في السنوات الأخيرة جرائم في منطقة غرب آسيا ومنها الحرب علی الإرهاب في سوريا والعراق وإزالة الحکومة في ليبيا واليمن وانتهاکات صارخة لحقوق الإنسان في البحرين وتطورات مماثلة . لقد حاول اللوبي الصهيوني العالمي نسيان الدفاع عن القدس وفلسطين في ظل هذه الأزمات.
اهل الرافدين - ايران

وأضاف عبداللهيان : لکن يجب علينا أن نقول بصوت عال: إن فلسطين ظلت وماتزال القضية الأولی للعالم الإسلامي، و تحرير القدس وفلسطين من احتلال الصهاينة أمر محتوم وهذا وعد إلهي.

وتابع: إن المقاومة تجاه هذا الکيان الذي يعد أسوأ من نظام الفصل العنصري أدت إلی تغيير آمال وطموحات الصهاينة من توسيع إسرائيل من النيل إلی الفرات لتصبح جدرانا خرسانية عالية في الأراضي المحتلة. في الواقع إن الصهاينة اليوم أصبحوا مسجونين في سجن يُدعَی اسرائيل. والخطوة الثانية للمقاومة هي تدمير هذا السجن والتحرير الکامل لفلسطين.