الموقع للبيع 

سعر البيع 1200 دولار .تشمل التصميم والبرمجة والسيرفر والدومين  والدعم الفني لمدة عام من تاريخة 

تكلفة التجديد السنوي للسيرفر 200 دولار

للمزيد من المعلومات  تواصل معنا

-->

شمخاني يحذر الرؤساء الخونة والمساومين الذين يضحون بالقضية الفلسطينية

15 أيلول/سبتمبر 2020

حذر امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني الرؤساء الخونة والمساومين الذين يضحون بمصالح العالم الاسلامي والقضية الفلسطينية من اجل رغباتهم العابرة وبقائهم قصير الامد، مؤكدا بان العالم الاسلامي سوف لن يسمح ابدا بتمرير هذا المشروع الخياني . جاء ذلك في تصريح لشمخاني خلال استقباله رئيس ائتلاف دولة القانون والرئيس الاسبق للحكومة العراقية نوري المالكي في طهران اليوم الاثنين حيث جرى البحث حول العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية. واستعرض امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني وممثل قائد الثورة في هذا المجلس خلال اللقاء استراتيجية اميركا لاثارة التفرقة وزعزعة الامن والاستقرار في المنطقة، معتبرا الاولوية الاهم لمواجهة هذا النهج الاميركي هو التلاحم والوحدة الداخلية وتضافر الجهود فيما بين دول المنطقة. واعتبر ان اعداء وحدة وتقدم الشعب العراقي يسعون لجعل الانتخابات القادمة ساحة لاثارة الخلافات والمواجهات وبالتالي زعزعة الامن، مؤكدا ضرورة الحفاظ على اليقظة والتلاحم لدى الشعب العراقي خاصة الاحزاب والفئات والشخصيات. واشار امين المجلس الاعلى للامن القومي الى المساعي الشاملة التي تقوم بها اميركا لاضعاف دول المنطقة بهدف الحفاظ على امن الكيان الصهيوني وهيمنته على الدول العربية والاسلامية واضاف، ان الكيان الصهيوني يسعى عبر طرح ما يسمى بـ "السلام" لتحقيق شعار الهيمنة على المنطقة من النيل الى الفرات. *تحذير للرؤساء الخونة والمساومين وحذر شمخاني الرؤساء الخونة والمساومين الذين يضحون بمصالح العالم الاسلامي والقضية الفلسطينية وتحرير القدس الشريف من اجل رغباتهم العابرة وبقائهم قصير الامد واضاف، ان العالم الاسلامي سوف لن يسمح ابدا بتمرير مثل هذا المشروع الخطير والخياني. وقال شمخاني في ختام تصريحه، اننا لا نشك بان الدماء الطاهرة للشهيد الحاج قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس وسائر شهداء المقاومة الابرار والمجاهدين السائرين على دربهم، ستقتلع جذور اميركا والكيان الصهيوني من المنطقة. *المالكي يشيد بدور ايران في مكافحة الارهاب من جانبه اشاد المالكي خلال اللقاء بالدور المميز للجمهورية الاسلامية الايرانية في مكافحة الارهاب وارساء الامن والاستقرار في المنطقة، مؤكدا ضرورة تضافر الجهود بين ايران والعراق في القضايا الاقليمية والدولية المهمة. واكد ضرورة تعزيز التضامن في العالم الاسلامي والحيلولة دون اجراءات تمس كيان وهوية الدول الاسلامية، وقال، انه مثلما ابعدنا بوحدتنا ومقاومتنا ظلال الارهاب البغيضة عن العراق والمنطقة فاننا قادرون ايضا في ظل تضافر جهود الدول الاسلامية من اجهاض تهديدات تستهدف القدس الشريف ووجود فلسطين.