-->

إطلاق حملة *معنيون حيثما كنا* كخلية طوارئ صحية

26 آذار/مارس 2020

حفاظاً على صحة وسلامة أهلنا في بغداد، وكل القاطنين على الأراضي العراقية ، وفي سياق التحلي بحس المسؤولية وروح التضامن الوطني، وبعد تسجيل بعض التطورات بشأن الإصابات المتزايدة بفيروس " كورونا المستجد" ، أعلن مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي بإجتماع مع الناطق الرسمي لحملة "وعي" التي أطلقها الحشد الشعبي الأستاذ مؤيد الساعدي عن إطلاق حملة *معنيون حيثما كنا* كخلية طوارئ صحية تتألف من كوادر المركز وآمري الأفواج ومسؤولي القواطع بالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي.
ليكون دورها كوسيلة توعية لإبقاء هذا الفيروس تحت السيطرة.
حال الطوارئ الصحية يجري تطبيقها مؤازرة لقرار خلية الأزمة بالحجر الصحي المنزلي لمواجهة تفشي الفايروس، واتخاذ تدابير استثنائية للحد من حركة المواطنين، من خلال تجنب مغادرة المواطنين مقرات السكن إلا وفق الحالات الضرورية.
وإيماناً بضرورة تظافر جهود الجميع، يؤكد مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي على مسؤولية كل مواطن لحماية أسرته وحماية مجتمعه، من خلال الحرص على التزام الجميع بالتدابير الإحترازية والوقائية وقواعد النظافة العامة لمحاصرة وتطويق الفيروس.

وإذ نؤكد في مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي حرصنا على حماية شعبنا ودوام رسالتنا.

*المكتب الإعلامي*
*مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي*

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree