-->

واشنطن تتهم رجلا بغسل أموال بوتين وموسكو تغضب

14 شباط/فبراير 2020

دحض الناطق الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف تقريرا للسلطات الأمريكية زعم أن "رجل الأعمال الروسي أوليغ ديريباسكا قام بغسل واستثمار أموال للرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

وردا على سؤال بهذا الشأن، قال بيسكوف إن "هذا غير صحيح"، وفقا لما نشرته صحيفة "فيدوموستي" اليوم الجمعة.

وكانت "فاينانشيال تايمز" قد نقلت عن خطاب وجهه مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية إلى محامي ديريباسكا، بأن السلطات الأمريكية قد خلصت إلى أن "ديريباسكا قام بغسل أموال تعود للقيادة الروسية".

وأضافت الصحيفة البريطانية أن "واشنطن بسبب هذه المسألة لن تشطب ديريباسكا من قائمة عقوباتها المفروضة على شخصيات وشركات روسية".

وفي التقرير الذي نشرته "فاينانشيال تايمز" اليوم، أشارت الصحيفة إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية رفضت التعليق على الخطاب، الذي تم توجيهه إلى محامي ديريباسكا.

وفي أبريل 2018 فرضت الولايات المتحدة عقوبات على ديريباسكا وعلى ثماني شركات تابعة له، إلا أنها في يناير 2019 رفعت العقوبات عن 3 من هذه الشركات وهي "روسال" وEn+ و"يوروسيب أنرغي"، فيما تم رفض شطب اسم رجل الأعمال الروسي من لائحة العقوبات الأمريكية.

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree