-->

بعد إغلاقه لشهور... السلطات العراقية تعيد فتح جسر السنك

13 شباط/فبراير 2020

أعادت السلطات العراقية فتح أحد الجسور الرئيسية في بغداد، اليوم الأربعاء، بعد إغلاق دام أشهر بسبب احتجاجات مناهضة للحكومة في إشارة على هدوء الاضطرابات التي اندلعت قبل نهاية العام الماضي.

ويؤدي جسر السنك، أحد الطرق الرئيسية عبر نهر دجلة الذي يقسم المدينة، إلى حي قريب من المنطقة الخضراء التي تضم المباني الحكومية والدبلوماسية.

ويمتد بالتوازي مع جسر رئيسي آخر هو جسر الجمهورية الذي يربط المنطقة الخضراء نفسها بمعسكر الاحتجاج الرئيسي في ساحة التحرير والذي ما زال مغلقا، كما نقلت وكالة "رويترز".

وقال القائد الركن محمد البياتي السكرتير العسكري الخاص لقائد القوات المسلحة العراقية إن السلطات تمكنت منذ الصباح الباكر، وبمعاونة المحتجين، من إعادة فتح جسر السنك والسماح بمرور المركبات والسكان عليه بحرية.

وشوهدت قوات الأمن بالقرب من رافعات تنقل حواجز إسمنتية وضعت لمنع المحتجين من عبور الجسر، وما زالت بعض خيام المحتجين موجودة هناك.

وذكر التلفزيون الحكومي أن مكتب العمليات العسكرية في بغداد دعا من تبقى من المحتجين للمكوث في مخيم الاحتجاج الرئيسي في ساحة التحرير.

وقال سائق على الجسر الذي أعيد فتحه لتلفزيون رويترز "فتح الجسر يسعدني" وأضاف "الحكومة يجب أن تعمل على إرضاء المواطنين. لا نريد أي شيء آخر. نريد أن تعود الحياة لطبيعتها".

هذا وقد ابدت مفوضية حقوق الانسان، الثلاثاء، قلقها وأسفها لقيام متظاهرين باستخدام القوة ضد القوات الامنية في ساحة الوثبة وسط العاصمة بغداد، فيما دعت المتظاهرين السلميين الى التعاون مع القوات الامنية لحماية الممتلكات العامة والخاصة.

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree