-->

انتحار خبيرة تغذية.. حياتي رائعة على الورق فقط!!

20 آذار/مارس 2020

نشر تقرير لموقع ذا ايبوتش تايمز قصة مأسوية بطلتها خبيرة التغذية الأميركية تارا كونديل التي تبلغ الـ27 عاماً.

وفي التفاصيل أن الشابة أقدمت على الانتحار بعد أن نشرت على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة وداعية مؤثرة جداً.

وكتبت: "أكتب ما أفكر به منذ عقد من الزمن ويبدو أن الوقت أصبح الآن مناسباً. لا تعديلات، لا تفكير مفرطاً. أيقنت أن الأمل ليس سوى خيبة إضافية لكن مؤجلة. أنا بكل بساطة متعبة من شدة الشعور بالتعب".

وأضافت: "أدرك أنه لا يحق لي التفكير على هذا النحو لأن لدي حياة رائعة على الورق. فقد استمتعت بتناول الوجبات التي أحب وبالسفر من دون قيود. أعيش بمفردي في ثاني أكبر المدن الاميركية. ورغم هذا شعرت فجأة بأنني وحيدة وسط الأشخاص المفضلين لدي. لم أعد أشعر بأهمية اللحظات السعيدة".

وتابعت معددة كل الأشياء التي ستشتاق إليها بعد موتها متمنية ألا يتم دفنها في مراسم مهيبة وأن يتناول الجميع بدلاً من ذلك طعاماً لذيذاً لأن هذا ما كان يشعرها بالسعادة حسب قولها. وختمت رسالتها: "أنا أعود إلى المنزل يا أبي. أنا آسفة يا أمي. إلى الأبد. تارا".

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree