-->

فتوى السيد السيستاني حول الكذب، ومتى يجوز؟

25 تموز/يوليو 2020

نشر مكتب السيد السيستاني جوابا للمرجع على استفتاء حول الكذب، حيث جاء في السؤال: هل يجوز الكذب في حال ما لو أريد به إنقاذ روح أو كيان أسرة من التفكك علماً أنه مشدّد بقسم؟
#جواب : نعم ولكن الأحوط التورية مع الإمكان.

#سؤال : اذا قال لي احد (قل للذي يطلبني على الهاتف إني غير موجود) فهل هذا الكذب حرام؟

#جواب : يجوز لك التورية بان تشير الى نقطة وتقول إنّه غير موجود هنا.

#سؤال : هل يجوز الكذب للمصلحة العامة أو لاصلاح ذات البين أو لدفع ضرر قد يترتب إذا قلت الحقيقة؟

#جواب : يجوز الكذب لدفع الضرر عن نفسه أوعن المؤمن بل يجوز الحلف كاذبا ً و يجوز الكذب أيضا ً للاصلاح بين المؤمنين والاحوط وجوبا ً الاقتصار فيها على صورة عدم تيٌسر التورية.

#سؤال : هل يجوز الكذب من باب المزاح عموماً؟

#جواب : لا فرق في الحرمة بين ما يكون في مقام الجد و ما يكون في مقام الهزل ما لم ينصب قرينة حالية أو مقالية على كونه في مقام الهزل و إلا ففي حرمته إشكال.