الموقع للبيع 

سعر البيع 1200 دولار .تشمل التصميم والبرمجة والسيرفر والدومين  والدعم الفني لمدة عام من تاريخة 

تكلفة التجديد السنوي للسيرفر 200 دولار

للمزيد من المعلومات  تواصل معنا

-->

مركز بدر الثقافي مستمر بعقد لقاءات اعلامية بغية نشر التوعية في المجتمع

15 أيلول/سبتمبر 2019

من أجل توعية المجتمع وإيصال رسالة المقاومة الإسلامية وصوتها إلى العالم فيما يخص القضايا المحلية والإقليمية والدولية يستمر  المركز الثقافي الاسلامي بنشاطاته في إجراء اللقاءات مع المؤسسات الإعلامية والفضائيات لنقل الحقائق إلى المشاهدين ومن بين تلك النشاطات اللقاءات التي اجراها السيد الحاج أبو جعفر الدراجي مدير المركز الثقافي الاسلامي مع مختلف الفضائيات ومنها قناة IN الفضائية حيث تطرق في حديث له أجرته تلك القناة  إلى حادثة التدافع التي حصلت في كربلاء المقدسة قبل أيام وراح ضحيتها العشرات من الشهداء وقد عزى السبب إلى عدم استثمار المسؤولين في العتبات الدينية في العراق الإمكانيات الهائلة ألتي تمتلكها المؤسسات المعنية بالعتبات من أجل توسيع المداخل والاضرحة وتنظيم المسيرات والمواكب على الرغم من أن ذلك يعتبر تكليف شرعي بالنسبة لهؤلاء المسؤولين قبل أن يكون واجب وظيفي. .. ودعا إلى الاستفادة من التجربة الإيرانية في تنظيم وتوسيع مرقد الإمام الرضا عليه السلام والذي تتم فيه الزيارات بسلاسة وبلا حوادث على الرغم من ضخامة تلك الزيارات. ... كما دعا إلى إجراء تحقيقات فنية لمعرفة أسباب الحادث كونها  مسألة ارواح وأمن زائرين لا يمكن المجاملة عليها ودعا أيضا إلى الاستعانة بخبراء من خارج العراق لتنظيم الزيارات وتوسيع المنافذ والاضرحة. ....

في موضوع آخر تحدث الحاج أبو جعفر الدراجي عن اللهجة العدوانية المتصاعدة ألتي يتفوه بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وتهديده للعراق ومحور المقاومة الإسلامية قبل أيام قائلا أن تلك التصريحات كان سببها القوة المتعاظمة لمحور المقاومة الإسلامية في الجمهورية الإسلامية والعراق ولبنان واليمن وغيرها ... تلك القوة ألتي أصبحت تهدد إسرائيل وتجبرها على عدم التمادي والتجاوز على العرب والمسلمين كما كان يحصل سابقا. .. كما أن المعارك في سوريا والتي أوشكت على الحسم لصالح الشعب السوري ضد قوى الإرهاب قد أدت إلى أن يفقد رئيس الوزراء الإسرائيلي توازنه ويدلي بتصريحات غير واقعية ... أخيرا تحدث الحاج أبو جعفر الدراجي عن أن المقاومة الإسلامية في العراق على أتم الاستعداد لردع أي حماقة تقوم بها إسرائيل لكن تبقى بعض الحسابات حائلا دون قيام رجال المقاومة الإسلامية بالرد الفوري من أجل عدم وضع الحكومة العراقية في وضع محرج وترك القرار لها مع إعطائها فرصة ووقت  للعمل الدبلوماسي .