-->

المرأة المحجبة في الإعلام العربي

19 آذار/مارس 2020

*ديمه الفاعوري

على الرغم من التطور الإعلامي والتكنولوجي الذي حققته الدول العربية على وجه التحديد إلا أن اغلب القنوات الفضائية بل معظمها مازال يمارس قيودا على المرأة المحجبة، حيث يعتبر الحجاب لديهم ليس من مواصفات الإعلامية الفاتنة أو الجذابة، وهذا يناقض أمران مهمان وهما:

أولاً: أن مذيعة الأخبار أو البرامج السياسية على سبيل المثال يجب أن لا تتمتع بالجمال الفائق و المكياج الزائد والإكسسوارات والحلي حتى لا تشتت انتباه المتلقي عن الهدف المهم وهو الأخبار، ولا بد أن نشير إلى أن وفي بعض الأحيان نجد أن الإعلاميات المحجبة تفوق زميلتها السافرة حضورا وشكلاً وأداء.

ثانياً: إن المرأة ليست سلعة أو تحفة جميلة تعرض لتجذب الكثير من المشاهدين فالمرأة أسمى من هذا المنظور والمنطلق التافه .

ومع كل هذه العراقيل نجد أن هناك نماذج رائعة في الإعلام من النساء المحجبات ، فالمرأة المحجبة ليست عيباً أو عبئا على المجتمع بل هي جزء من مكونات المجتمع خاصة وإذا قلنا أن المجتمعات العربية تحكمها العادات والتقاليد والدين الإسلامي هو ديانة اغلب الدول العربية، فلا بد من إتاحة الفرصة لهذه الفئة بأن تثبت وجودها في المجال الإعلامي الواعي وان تستثمر طاقاتها وإبداعاتها في خدمة أمتها ورسالتي لأصحاب هذه القنوات بأن المحجبة ربما تكون والدتك أو زوجتك أو أختك أو ابنتك فلا داعي لهذه الإجراءات التي تحارب بها الفتاة المسلمة تحت ذريعة أن الإعلامية يجب أن تواكب الموضة فالإعلام رسالة ورسالة سامية وليست استعراض للأجسام بلا العقول.

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree