-->

وقفة مع الحضارة الغربية ؟

23 آذار/مارس 2020

اسامة الفيلي

كلنا نعلم ان الحضارة هي قوة الشعوب وامتدادها عبر الزمن من خلال التكنلوجيا والتقدم والتطور العلمي لاشيء يخفي على القارئ عن الحضارات الغربية عريقة وما قرأناه وشاهدنا طوال هذه السنين وما وصلت الية الدول الاوربية من تطور سياسي واجتماعي وثقافي واقتصادي واصبحت اليوم هي الراعي الرسمي لكل براعة اختراع تظهر وهي المتحكمة في انظمة الدول وهي صاحبة السلطة المطلقة.

لكن ما شهدناه اليوم بزمن "الكورونا" تحديدآ وبالدليل خلف الكواليس تخفي هذه الحضارات الكثير من الغموض على مر الاجيال من دموية مفرطة وحرية كاذبة وديموقرطية مزيفة نعم لا تغريك ما وصلت اليه اوربا .. !

خلال هذه الايام انكشفت كذبة حضارتهم وثقافتهم المزيفة وخرج الينا الجنين المشوه المستعلي الذي كان يعتقد انه الوحيد صاحب حضارة التطور ..

الحضارة الدموية التي كانت تسعى للتخلّص من أي حضارة مقاربة لها ولا تقبل بما يسمى بحوار وهذا مدون عبر التاريخ ، خرج الينا المشوة اليوم وهو يسرق ((الغذاء والدواء والفوضى العارمة التي خلفها )) مثلما حصل في اسبانيا وامريكا وايطاليا وفرنسا عندما حس بالخطر متناسيا حضارته العريقة والثقافة الكاذبة خرج الينا وهو مذعور خائف متناسيا انسانيته حتى ظاهريا بعدما عجز من مساعدة حكومته واليوم نراهم يتباكون على السلام في تصريحاتهم ولا شك هم وراء هذا الوباء اللعين.

على سبيل المثال نأخذ انهيار "ايطاليا" سبب انهيارها هو محاولة استغلال الازمة للتكسب السياسي والايدلوجي بين قبول ورفض الاجرائات وبعدها لم تتمكن من السيطرة على زمام الامور والمواطن كان مشتركآ وسببآ في حصول الكارثة بعدم الوقاية وعدم الالتزام بعدما كذبوا عليه وأقنعوه بنظرية المؤامرة .

السؤال الذي يطرحة كل من على كوكب الارض اين تكنلوجيا الغرب واعلاناتهم ماذا حل بأخر الاختراعات اين التنظيم والرقي للمواطن اين المؤسسات الصحية الرصينة اين التوقيع الذي اصدعوا به رؤوسنا الذي ورثه الغرب عن حضاراته السابقة وهو يشكل التوجه السياسي والشعبوي والثقافي والاقتصادي للأمّة الغربية وتطورها .

ايعقل اننا كنا مخدوعين ..! حلم الهجرة الى الغرب هل سينتهي عند البعض بعد كل ما رأيناه ام ستضمن لنا الايام كلامآ اخر من المحظوظين الناجين من كورونا ؟

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree