-->

أعلن الإمام الخميني (قدس سره) يوم القدس لبصيرته بالمؤامرات التي تحاك ضد القدس

22 أيار 2020

*لم يكن إختيار الإمام الخميني (قدس سره) ليوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان عبثاً أو ضربا من ضروب الدعاية الإعلامية لإستقطاب الشعوب العربية حوله ولكنه كان بناء على إستراتيجية وعقيدة لا تقبل التفاوض . فالإمام الخميني شخٌص ببصيرته المتقدة خطر الكيان الغاصب على محيطه فوصفه بالغدة السرطانية التي يجب إزالتها من الوجود .* 

اهل الرافدين - مقالات


*وقد أطلق الإمام الخميني (قده) بتاريخ07/08/79 النداء حول يوم القدس . وقد اقتطعت بعض الفقرات منه . وسأضيف الرابط في نهاية المقتطفات لمن يريد الإحتفاظ بالنص الكامل كوثيقة تاريخية لعالم ربٌاني فجر الثورة الإسلامية في إيران وخلق مفهوما خاصا للجهاد .فأطلق فتاوى خاصة بالجهاد والمجاهدين ساهمت في الإنتصار على الكيان السرطاني الغاصب في لبنان وأجبرته على الإنسحاب ذليلا دون قيد أو شرط بتاريخ 25/05/2000. وبصيغة أخرى فإن الذوبان في شخصية الإمام والإنصياع التام لتعاليم العالم الربٌاني الفقيه العادل حققا النصر الآلهي . وهذا نص النداء :-*

*بسم الله الرحمن الرحيم‏*

*إن آخر جمعة من شهر رمضان هو يوم القدس، وقد تقع ليلة القدر في العقد الأخير من شهر رمضان، وهي ليلة يعتبر إحياؤها، سنة آلهية، وتفوق منزلتها ألف شهر، وهي ليلة يقرر فيها مصير العباد. ويجب إحياء يوم القدس الذي يقع بجوار ليلة القدر ليكون منطلقاً لصحوة المسلمين حتى ينطلقوا من سباتهم الذي اكتنفهم عبر التاريخ، خاصة خلال القرون الأخيرة وحتى يكون يوم الصحوة، هذا أفضل من عشرات السنوات التي عاشتها القوى الكبرى والمنافقون في العالم، وأن يقرّر مسلمو العالم مصيرهم بأيديهم وبقدراتهم وامكاناتهم.*

*إن المسلمين يتحررون في ليلة القدر من عبادة غير الله تعالى أي شياطين الإنس والجن من خلال العبادة ومناجاة الله تعالى ويدخلون في عبادة الله. ويجدر بالمسلمين في العالم، في يوم القدس، وهو آخر جمعة في شهر الله الأعظم ، أن يتحرروا من قيود أسر الشياطين والقوى الكبرى وعبوديتهم ، وأن يتصلوا بقدرة الله التي لا تزول وأن يقطعوا أيدي مجرمي التاريخ من بلاد المستضعفين وأن يمنعوهم من مطامعهم.*

*أيها المسلمون في العالم، وأيها المستضعفون في الأرض، انهضوا وقرّروا مصيركم بأنفسكم. إلى متى تجلسون بانتظار تقرير مصيركم في واشنطن أو موسكو؟ وإلى متى تسحق قدسكم تحت أقدام نفايا أميركا و"إسرائيل" الغاصبة؟ وإلى متى تظل القدس وفلسطين ولبنان والمسلمون المضطهدون في تلك البقاع تحت سيطرة المجرمين، وأنتم تتفرجون؟ ويلعب بعض حكامكم الخونة دوراً سلبياً في ذلك.*

*إلى متى يقف حوالي مليار مسلم في العالم وحوالي ما يقرب من مائة مليون عربي ببلادهم الواسعة وثرواتهم الهائلة يتفرجون على نهب ثرواتهم والظلم والمجازر اللاإنسانية التي يرتكبها الشرق والغرب ونفاياهم*

*إلى متى يتحملون الجرائم البشعة التي ترتكب ضد إخوانهم الأفغان واللبنانيين ولا يردون عليهم؟*

*رابط إعلان الإمام الخميني (قدس سره) آخر جمعة من شهر رمضان يوم القدس العالمي.*


https://www.google.com.lb/url?sa=t&source=web&rct=j&url=http://ar.farsnews.com/iran/news/13940417000589&ved=2ahUKEwiw7tC0tMLbAhVIVRQKHffWAqkQFjAQegQIBBAB&usg=AOvVaw3q3Xx7M6IwjqUX1Wh5sP7H.

*عدنان علامه*